أربيل، العراق، نيسان 2019 -Media OutReach -قام كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ( UNDP) ومجموعة "دويتشه بوست دي إتش ال" (DPDHL) بالشراكة مع مركز تنسيق الأزمات المشترك ( JCCC) في إقليم كردستان العراق بعقد ورشة عمل بعنوان "إعداد المطارات للكوارث" في العراق من أجل إعداد موظفي المطارات للمواقف اللوجستية ما بعد الكوارث. عملت ورشة العمل التي امتدت لمدة خمسة أيام على تزويد التدريب لمجموعة مختلطة من ثلاثين موظف في المطار بالإضافة إلى الموظفين من الدوائر الحكومية في مطار أربيل الدولي، وهذه هي المرة الأولى التي تعقد فيها ورشة العمل تلك في العراق.



(من اليسار إلى اليمين) كريس ويكس يشغل منصب نائب رئيس الخدمات الإنسانية في مجموعة دويتشه بوست دي إتش إل، وفاختانغ سفانيدزه يشغل منصب نائب المدير التنفيذي للعمليات، وهوشانغ محمد يشغل منصب المدير العام لمركز تنسيق الخدمات المشترك، وكاوا عزيز يشغل منصب نائب المدير العام لتقييم الأثر البيئي، خلال انعقاد ورشة العمل التي تحمل عنوان "استعداد المطارات تحسبًا لوقوع كوارث" في العراق. منذ عام 2009، تم تنظيم قرابة 50 ورشة عمل حول موضوع "استعداد المطارات تحسبًا لوقوع كوارث" في 24 دولة، وخضع قرابة 1160 مشاركًا للتدريب.

 

تواجه العراق بالإضافة إلى القضايا الأمنية العديد من المخاطر الناتجة عن الكوارث الطبيعية بسبب تنوع مناخها بما يشمل التصحر والجفاف والفيضانات والعواصف الرملية والزلازل. تحدث الزلازل بشكل متكرر على طول حدودها مع إيران حيث تلتقي الصفائح التكتونية العربية والأوراسية. في تشرين الثاني 2017 ضرب زلزال ضخم بدرجة 7.3 تلك المنطقة والذي كان الزلزال الأكبر الذي تم تسجيله هناك وتم اعتباره الأخطر في العالم في تلك السنة.

 

يقول كريس ويكس نائب رئيس الخدمات الإنسانية في مجموعة "دويتشه بوست دي إتش ال": "كمسؤولي استجابة متكررة لتقديم المساعدة بعد الكوارث الطبيعية؛ نشهد نحن في مجموعة "دويتشه بوست دي إتش ال" بشكل متكرر اكتظاظ المطارات سريعاً بالفوضى التي تسببها المساعدات الإغاثية الواردة وموظفي الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمنظمات العسكرية وحشود الأشخاص الذين يحاولون المغادرة. أضف إلى ذلك حقيقة أن الإغاثة الإنسانية في بعض الأحيان تصل بشكل أسرع مما يمكن للمطار تنظيمه من أجل إخراجها وبالتالي تتم مواجهة مأزق كبير في سير عمل الشؤون اللوجستية للإغاثة. يعتبر الوقت أمراً حساساً خلال الكوارث وكلما كان المطار أكثر فعالية في معالجة الطائرات القادمة؛ كان من الممكن إخراج المواد الإغاثية بشكل أسرع للمحتاجين". ويتابع قائلاً: "إننا فخورون حقاً بإجراء ورشة عمل "إعداد المطارات للكوارث" للمرة الأولى في العراق ونأمل أن تشهد السلطات هنا قيمة ذلك التدريب".

 

أحد المخرجات المتوقعة من ورشة عمل "إعداد المطارات للكوارث" هي تحديد مناطق في المطار يمكنها أن تعمل كمواقع أساسية لإجراء عمليات الشؤون اللوجستية للكوارث. عملت ورشة عمل "إعداد المطارات للكوارث" أيضاً على تقييم قدرات المطارات في معالجة الأعداد الضخمة من الركاب والبضائع وتخزين المواد الإغاثية.

 

يقول السيد هوشانغ محمد، المدير العام لمركز تنسيق الأزمات المشترك في إقليم كردستان العراق، ووزير الداخلية: "إن هذه الشراكة تعتبر مصدر سرور بالنسبة لنا ونحن نرحّب بهذه المبادرة الأولى من نوعها لتدريب "إعداد المطارات للكوارث" حيث أنه عمل على تعزيز قدرات إدارة الأزمات لدينا بشكل إضافي من أجل الاستجابة للأشخاص المتأثرين بالكوارث بشكل أسرع من خلال تسريع وتتبع إيفاد وحركة المواد الإغاثية والمساعدات الإنسانية بالإضافة إلى دخول وخروج الموظفين العاملين في القطاع الإنساني، ونحن نتقدم بالشكر الموصول إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق لإجرائهم هذا البرنامج".

 

يؤكد السيد فاختانغ سفانيدزي، ممثل رئيس برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق على أن استعداد المطارات يعتبر أمراً مهماً بالنسبة للبرنامج وذلك لأن "خطر الكوارث الطبيعية والبشرية ما يزال مرتفعاً. على سبيل المثال؛ بسبب الأمطار الغزيرة تشهد البلاد بشكل مستمر نطاقاً واسعاً من الفيضانات والتي حصدت حياة الكثيرين وشرّدت أشخاص آخرين ودمرت الممتلكات. يشكل سدّ الموصل مصدر خطر بالغ على حياة وسبل عيش المجتمعات المهمشة إلى جانب سهول مجرى دجلة". ويتابع قائلاً: "إن إدارة الشؤون اللوجستية للاستجابة للمخاطر واسعة النطاق يمكن أن يكون أمراً معقداً، ويعتبر النقل الجوي عنصراً حساساً لتقديم المساعدات الإنسانية الذكية والسريعة، وبالتالي يؤيد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بشكل فعال الدور الهام لإعداد المطارات والاستجابة الفعالة للكوارث".

 

منذ عام 2009 تم عقد قرابة 50 ورشة عمل "إعداد المطارات للكوارث" في 24 بلد وتم تدريب قرابة 1160 من الحضور، حيث تم عقد ورش عمل سابقاً في الشرق الأوسط في كل من طهران (2017) وألماتي (2017)، والعقبة (2016)، وعمان (2014)، ويريفان (2013) وبيروت (2012).

 

عبر الانترنت: dpdhl.de/press

تابعونا على: twitter.com/DeutschePostDHL

 

 

نبذة عامة عن ورشة عمل "إعداد المطارات للكوارث"

 

تم تطوير ورشة عمل "إعداد المطارات للكوارث" في عام 2009 من قبل مجموعة "دويتشه بوست دي إتش ال" (DPDHL) بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ( UNDP) بهدف إعداد المطارات في المناطق العرضة للكوارث من أجل التعامل مع موجة المواد الإغاثية الواردة بعد حدوث الكوارث الطبيعية. إنها تعمل أيضاً على تمكين المنظمات والوكالات الإغاثية من فهم العمليات في المطار بشكل أفضل بعد حدوث الكارثة مما يعمل على المساعدة في تسهيل الجهود الإغاثية وتعزيز التنسيق الكلي.

 

تم عقد ورش عمل "إعداد المطارات للكوارث" حتى الآن في أكثر من 43 مطار في كل من أرمينيا وبنغلاديش وجمهورية الدومينيكان والسلفادور والإكوادور والهند وإندونيسيا والأردن ولبنان ومقدونيا وجزر المالديف ونيبال وبنما وبيرو والفلبين وسيشيل وسريلانكا وتركيا.

 

يتم تزويد مدربي ومواد ورشة العمل التدريبية بشكل مجاني من قبل مجموعة "دويتشه بوست دي إتش ال" (DPDHL)؛ بينما يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ( UNDP) على قيادة تنفيذ المشروع بالإضافة إلى تسهيل التنسيق مع السلطات المحلية والوزارات الحكومية. يتم تغطية تكاليف الشؤون اللوجستية والترتيبات المتعلقة بورشة عمل تدريب "إعداد المطارات للكوارث" من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمساهمة تمويلية من قبل الحكومة الألمانية.

 

تعتبر ورشة عمل "إعداد المطارات للكوارث" جزءاً لا يتجزأ من برنامج GoHelp الخاص بمجموعة "دويتشه بوست دي إتش ال" والذي تقوم فيه بالمجموعة بحشد جميع أنشطتها المتعلقة بالاستعداد وإدارة الكوارث. كشكل من أشكال الوقاية من الأزمات، يتم استخدام ورش عمل "إعداد المطارات للكوارث" من أجل إعداد المطارات للتكيف مع الكوارث الطبيعية المحتملة. في حال حدوث الكارثة، يقوم فرق الاستجابة للكوارث بتقديم إغاثة الطوارئ وضمان أن يكون من الممكن قبول الموارد الإغاثية بطريقة منسّقة وتزويدها لمنظمات الإغاثة الصحيحة.

 

لقد تم إنشاء فرق الاستجابة للكوارث بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (UNOCHA)، والذي يضم شبكة عالمية من أكثر من 400 متطوع والذين يعتبرون جميعاً موظفين مدربين بشكل خاص من مجموعة ا"دويتشه بوست دي إتش ال".

Talk to Media OutReach today

Let Media OutReach help you achieve your communication goals. Send an email to info@media-outreach.com or click below. You will receive a response within 24 hours.

Contact us now