طهران، إيران -Media OutReach - ( - 27 نوفمبر 2017)- ستقوم مجموعة دويتشه بوست دي إتش إل (Deutsche Post DHL) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) إلى جانب شركة مطارات إيران وشركة الملاحة الجوية بتنفيذ برنامج الحصول على مطارات جاهزة لمواجهة الكوارث (GARD) في مطار مهراباد الدولي في الفترة من 25 إلى 29 نوفمبر 2017. تعمل مجموعة (Deutsche Post DHL) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع مطار إيران والسلطات الحكومية وممثلي خبراء الاستجابة الإنسانية لإعداد مطارات إيران بشكل أفضل للكوارث الطبيعية في المستقبل.


تُعتبر المطارات مركزاً أساسياً لضمان وصول الدعم المنقذ للحياة إلى المجتمعات المتأثرة بأكثر الطرق الممكنة من حيث السلاسة والسرعة. في عام ٢٠٠٩، تم إنشاء برنامج GARD من قبل مجموعة (Deutsche Post DHL) بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بهدف إعداد و تجهيز المطارات في المناطق المعرضة للكوارث للتعامل مع الزيادة في وصول البضائع الإغاثية بعد وقوع كارثة. كما أنه يمكن مختلف المنظمات ووكالات المعونة من فهم أفضل للعمليات في المطار في أعقاب وقوع كارثة، مما يساعد على تسهيل جهود الإغاثة وتعزيز التنسيق الشامل. وتم حتى الآن عقد ورش عمل حول برنامج GARD في أكثر من ٤٠ مطارا. وسيشارك اكثر من 40 مسؤولاً وخبيراً في ورشة عمل حول برنامج (GARD) تستمر خمسة أيام في طهران ابتداءً من ٢٥ نوفمبر، وسيقود ورشة العمل خبراء متخصصون من مجموعة (Deutsche Post DHL) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP). وسيقوم المشاركون والمدربون خلال ورشة العمل بتقييم المستوى الحالي للتأهب في المطار وإجراء تدريبات ووضع توصيات محددة وخطة عمل تضمن إعداد مطار مهراباد الدولي لمواجهة الكوارث في المستقبل.


وقال كريس ويكس، مدير إدارة الشؤون الإنسانية بمجموعة دي إتش إل: "إنه من خلال وضع خطط طوارئ محكمه وفعالة لإدارة تدفق سلع الإغاثة في حالات الطوارئ إلى المحتاجين، فإن ورشة عمل (GARD) ستُمكن مشغلي المطارات والمنظمات ذات الصلة بالمساعدات من العمل بشكل فعال في أعقاب الكوارث الطبيعية. فالاستعداد هو العامل الأساسي لضمان هذه الاستجابة الفعالة وبالتالي فإن ورشة عمل (GARD) تهدف إلى دعم الحكومة الإيرانية في تخفيف آثار أي كوارث مستقبلية".


إن إيران تقع في واحدة من أكثر المناطق المعرضة للكوارث الطبيعة في العالم، وهذا يعني أنها معرضة وبشده للجفاف والزلازل والفيضانات والحوادث الصناعية. وتؤثر حرائق الغابات والعواصف الرملية والترابية بصورة متزايدة على أجزاء مختلفة من البلاد. مع ذلك، فإن خطر الزلازل ما يزال يشكل مصدر القلق الرئيسي بالنسبة لإيران. كما تُعتبر جمهورية إيران الإسلامية معرضة بشدة لزلزال عديدة ومتكررة مثل الزلازل التي أصابت الأجزاء الغربية من البلاد في١٢ نوفمبر ٢٠١٧، وذلك بسبب موقعها الخاص في مجموعة جبال الهيمالايا الألبية. ووفقاً للتقارير الإخبارية، فإنه تم تقدير أن يكون الزلزال الذي بلغت قوته ٧.٣ درجة - وضرب منطقة مأهولة بالسكان على الحدود بين إيران والعراق حيث يعيش أكثر من ١.٨ مليون شخص - قد أسفر عن مصرع حوالى ٥٠٠ شخص واصابة ٧٤٦٠ آخرين بجروح. ويعد هذا الزلزال الأكثر دموية الذي يضرب إيران منذ عام ٢٠١٢، والأكثر فتكاً في العالم في عام ٢٠١٧.


وسيقوم خبراء الطيران في مجموعة (Deutsche Post DHL)، وقادة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وممثلو شركة المطارات و الملاحة الجوية الإيرانية في إطار ورشة عمل (GARD) الحالية، بتزويد المشاركين بأفضل الممارسات لإدارة الخدمات اللوجستية خلال الكوارث الطبيعية والعمل معهم لوضع خطط محددة للمطار لمواجهة الكوارث. كما سترفع ورشة العمل الوعي بأهمية الحد من مخاطر الكوارث بالاستفادة من الخبرة اللوجستية الواسعة لمجموعة (Deutsche Post DHL) للتركيز على زيادة القدرات حتى تتمكن المطارات من التعامل بشكل أفضل مع الدعم الدولي الكبير الذي تتلقاه بعد وقوع الكارثة وتحديد أولويات الاستثمار في البنية التحتية الوطنية ، الأمر الذي من الممكن أن يزيد من تحسين مرونة سلاسل التوريد في حالات الطوارئ أثناء وقوع كارثة.


نبذة عن غارد (GARD)
في عام 2009، تم إنشاء برنامج GARD من قبل مجموعة (Deutsche Post DHL) بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بهدف إعداد و تجهيز المطارات في المناطق المعرضة للكوارث للتعامل مع الزيادة في وصول البضائع الإغاثية بعد وقوع كارثة طبيعية. كما أنه يمكن مختلف المنظمات ووكالات المعونة من فهم أفضل للعمليات في المطار في أعقاب وقوع كارثة، مما يساعد على تسهيل جهود الإغاثة وتعزيز التنسيق الشامل.


وقد عُقدت ورش عمل (GARD) حتى الآن في أكثر من ٤٠ مطاراً في أرمينيا وبنغلاديش و جمهورية الدومينيكان والسلفادور وإكوادور والهند وإندونيسيا والأردن وكازاخستان ولبنان ومقدونيا و جزر المالديف والنيبال وبنما وبيرو والفلبين، وسيشيل، وسريلانكا، وتركيا.


وتقدم مجموعة (Deutsche Post DHL) المدربين والمواد التدريبية مجاناً بينما يقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بقيادة تنفيذ المشروع ويسهل التنسيق مع السلطات الحكومية. ويغطي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي كل ترتيبات ورشة العمل التدريبية لبرنامج غارد (GARD) وتكاليف النقل والإمداد بالكامل من خلال الدعم المادي من حكومة ألمانيا.


برنامج غارد (GARD) هو جزء لا يتجزأ من برنامج غوهيلب (GoHelp) لمجموعة (Deutsche Post DHL) الذي تجمع فيه جميع أنشطتها المتعلقة بالتأهب للكوارث وإدارتها. وكشكل من أشكال الوقاية من الأزمات، تُستخدم ورش عمل غارد لإعداد المطارات للتصدي للكوارث الطبيعية المحتملة. وفي حالة وقوع كارثة، تقدم فرق الاستجابة للكوارث (DRTs) المساعدة الطارئة وتتأكد من إمكانية استقبال إمدادات الإغاثة بطريقة منسقة لتصل إلى منظمات الإغاثة الصحيحة.


تم تأسيس فرق الاستجابة للكوارث (DRTs) بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية(UNOCHA). وتشمل شبكة عالمية تضم أكثر من 400 متطوع، وجميعهم من الموظفين الذين تلقوا تدريباً خاصاً بمجموعة (Deutsche Post DHL).


يمكنك تنزيل البيان الصحفي بجانب المزيد من المعلومات على الرابط التالي dpdhl.com/pressreleases


مجموعة (Deutsche Post DHL) هي شركة رائدة عالمياً في مجال البريد والخدمات اللوجستية. وتربط المجموعة الأفراد والأسواق كما أنها تمثل عامل تمكين للتجارة العالمية. وتطمح المجموعة في أن تكون الخيار الأول للعملاء والموظفين والمستثمرين في جميع أنحاء العالم. وتساهم المجموعة عالمياً من خلال الممارسات التجارية المسؤولة ومواطنة الشركات والأنشطة البيئية. وتهدف المجموعة إلى تحقيق خدمات لوجستية عديمة الانبعاثات بحلول عام 2050.


مجموعة (Deutsche Post DHL) هي موطن لعلامتين تجاريتين قويتين هما: دويتشه بوست (Deutsche Post) هي شركة الخدمات البريدية الرائدة في أوروبا. وتقدم (DHL) مجموعة شاملة من خدمات النقل السريع الدولي، والنقل البحري، و إدارة سلسلة التوريد ، بالإضافة إلى الحلول اللوجستية للتجارة الإلكترونية توظف مجموعة (Deutsche Post DHL) حوالى ٥١٠.٠٠٠ شخص في أكثر من ٢٢٠ دولة ومنطقة في جميع أنحاء العالم.  وقد حققت المجموعة إيرادات بلغت أكثر من ٥٧ مليار يورو في عام ٢٠١٦.


Die Post für Deutschland. شركةالخدمات اللوجستية العالمية.


يشارك برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)  مع الناس في جميع المستويات الاجتماعية للمساعدة في بناء الدول التي تستطيع الصمود أمام الأزمات، وتدعم وتحافظ على نوعية النمو الذي يحسن جودة الحياة للجميع. يوجد ما يقرب من 170 بلدا ومنطقة علي أرض الواقع، ونحن نقدم منظوراً عالمياً و نظرة محلية للمساعدة في تمكين الشعوب وبناء دول صامدة www.ir.undp.org

Talk to Media OutReach today

Let Media OutReach help you achieve your communication goals. Send an email to info@media-outreach.com or click below. You will receive a response within 24 hours.

Contact us now